Augmenter la taille du texte
Diminuer la taille du texte
Partager

Un ouvrage collectif sur les aspects et les origines de l'art plastique souiri : Y a-t-il une école d'Essaouira ?




Un ouvrage collectif sur les aspects et les origines de l'art plastique souiri : Y a-t-il une école d'Essaouira ?
L'ouvrage collectif intitulé "Y a-t-il une école d'Essaouira?", qui met en exergue les aspects et les origines de l'art plastique souiri, a été présenté dernièrement à Paris. C’était lors d’une manifestation organisée concomitamment avec une exposition qui se poursuit jusqu’au 2 juin.
L'ouvrage sur l'art souiri, qui contient des contributions d’André Azoulay, conseiller de SM le Roi, de Mickaël Faure, directeur de l'Alliance franco-marocaine d'Essaouira et de Jérôme Bloch, directeur de l'Institut français de Marrakech, jette la lumière sur les toiles et les œuvres d'artistes singuliers et autodidactes tels que Abdelaziz Baki, Ali Maimoun et Mohamed Tabal.
Le livre s'interroge sur la pertinence d'appeler "école", le courant artistique dont les promoteurs sont des artistes qui n'ont jamais étudié dans les académies des beaux arts, mais qui ont fait preuve d'un grand talent et d'un sens créatif remarquable, doublés d'une spontanéité hors pair dans l'expression. Ou bien s'agit-il d'œuvres artistiques éparses, difficiles à apparenter à une école déterminée?
Selon les auteurs du livre, l'espace d'inspiration des trois artistes renvoie à un "univers total et fantastique, fantasmagorique, fait de figures, de créatures imaginaires, mi-humaines, mi-animales. Des créatures énigmatiques, dans des paysages et des situations qui ne le sont pas moins, pour des travaux où tout se mêle: l'être humain, l'animal, le végétal  mais aussi le rêve, le délire et les visions intimes de l'artiste, qu'elles soient joyeuses ou terrifiantes".
Il s'agit d'une "production qui invite à lâcher prise, pour se plonger dans un monde au temps différent et englobant, peut-être mythique. Un univers où l'homme n'est qu'une partie parmi d'autres de cet espace. Un univers bigarré et libre, auquel on accède avec plaisir, volupté, mais aussi avec doute, effroi ou crainte".
Cet ouvrage collectif réunit également Catherine Conil, Sylvie Brignon et Abdelkader Mana.

MAP
Mercredi 30 Mai 2012

Lu 1609 fois


1.Posté par hafid sadiq ( taleh ) le 06/06/2012 22:22

إحياء ذاكرة ميناء الصويرة
ميناء تامبوكتو سابقا


(الكثير ممن فشلوا لم يدركوا مدى قربهم من النجاح عندما استسلموا)
توماس أديسون


تأخرت في النبش عن تاريخ ميناء الصويرة والبحث في كل ما كتب عن هذا الميناء العظيم بسبب حيرتي في كيفية تناول هذا الموضوع الشائك ...
إلا انه وجب إعادة الاعتبار لمعنى المحافظة والاعتراف بالذاكرة لفضاء هدا الميناء التاريخي الذي كان يسمى سابقا ميناء تامبوكتو. فهدا بحث متواضع ووثيقة لأجل المصالحة مع الذاكرة ومع الآخر الذي لاتهمه الذاكرة والتاريخ بأي شئ...
يجب تحويل ميناء الصويرة إلى مكان للذاكرة وأقولها بصراحة كل( صويرية وصويري) له بصمة أو ذكرى بالميناء(المرسى ) .
لإقليم الصويرة حدود طبيعية تتمثل في نهري تانسيفت وشيشاوة في الشمال والشرق، والسفوح الشمالية للجزء الغربي من جبال الأطلس الكبير في الجنوب، وفي الناحية الغربية يمتد الساحل المتميز بخليج ظل المنفذ الرئيسي نحو العالم الخارجي طوال ثلاثة آلاف سنة.
أصبحت المنطقة منذ أن تمكن الدين الحنيف من قلوب أبنائها مركزاً للدعوة الإسلامية ورباطاً للدفاع عنها من البدع الضالة والمنحرفة. وقد تجاوبت لذلك مع الحركات السياسية التي كانت تهدف إلى تدعيم وحدة البلاد وصد الأخطار الخارجية عنها.
وإذا كان بناء المولى محمد بن عبد الله لمدينة الصويرة تجديداً لدور المنطقة، فإن توقيعه على المعاهدة مع الولايات المتحدة الأمريكيّة تدعيم لإستراتيجية الانفتاح الواسع على عالم المحيط الأطلسي في ضفتيه الأوربية والأمريكية، من أجل أن تواكب المملكة المغربية الركب الدولي المتقدم في شتى مجالات الحياة السياسية والحضارية.
ميزت الطبيعة إقليم الصويرة بخليج تمتد أمامه جزيرتان كان لهما دور أساسي في ربط صلات مختلفة منذ مطلع الألف الأول قبل الميلاد مع الأقوام التي تاجرت مع حوض البحر المتوسط وشمالي المحيط الأطلسي كالفينيقيين والقرطاجينيين أو التي بسطت نفوذها كالرومان والو ندال والبيزنطيين
سنة 1760دشن السلطان محمد بن عبد الله بناء ميناء الصويرة الذي كان يحتوي في البوابة على باب المرسى . ومسطحات أرضية تمتد إلى البحر . وكانت كل عمليات التصدير والاستيراد تمر عبر الميناء. الشئ الذي عجل بنهاية احتكار الشركة الدنمركية ( شركة البنك الإفريقي ) التي بدأت احتكار التجارة الحرة بالمغرب سنة 1752 من مصب واد أم الربيع إلى مصب واد نون . لقد كان في البداية ميناء للقوارب . حيث كانت السلع تفرغ من البواخر إلى القوارب بالوسائل الخاصة لهذه البواخر . ثم تتجه نحو الشاطئ بواسطة التجديف وبالتالي تفرغ هذه الشحنات بواسطة العمال يدويا .
من سنة 1865 إلى 1874 اعتبر ميناء الصويرة المكان الوحيد بجنوب المغرب المفتوح بالكامل على الخارج وتداول مامعدله أكثر من نصف المبادلات البحرية للبلاد . سنة 1863 حل بمدينة الصويرة المهندس ( كريك ) في مهمة محددة من طرف السلطان . وهي إنشاء حاجز وقائي وبناء حوض مرتبط بالبحر بواسطة قناة تجر وتحول بالقوارب ولو في حالة الجزر. ولكن المشروع الغي لأسباب تمويلية .
فلقد أكدت الأبحاث الاركيولوجيا التي أجريت بجزيرة موكادور قرب مدينة الصويرةعن وجود مرفئ تجاري فنيفي . إغريقي وروماني حسب المؤرخين العرب والأجانب . فان اسم موكادور هو الاسم القديم للصويرة القديمة أتى من الاسم الفينيقي ميكدول والذي يعني الحصن الصغير. في سنة 1765 م قرر السلطان محمد بن عبد الله بناء ميناء الصويرة الدي يعتبر من أهم الانجازات في عهده ودالك لمضاهاة ميناء اكادير.و أصبح ميناء الصويرة زمن سيدي محمد بن عبد الله أهم ميناء، أضحت معه موكادور تلعب دورا تجاريا وتعنى بالمراقبة التجارية البحرية بعدما أجبر القناصل والتجار الأوربيون بأسفي، أكادير، الرباط على الإقامة بموكادور مركز تجمع الأنشطة التجارية للجنوب المغربي. كما أصبحت تمثل نقطة التقاء جميع القوافل الإفريقية والتبادل التجاري حتى اعتبرها الأولون( بوابة تامبوكتو).
اعتبر عبد الله العروي السلطان سيدي محمد بن عبد الله الذي أسس الصويرة صانعا حقيقيا للمغرب الحديث الذي طالما تتحدث عنه كتابات عديدة في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر
تنقسم سقالة مرسى الصويرة إلى قسمين. تمت تهيئة الأولى فوق قنطرة تتكون من خمسة عقود دائرية. يحمل العقد الأوسط نقيشة مشابهة لتلك الموجودة بباب البحر: أما القسم الثاني فيمتد من الشمال إلى الجنوب في اتجاه البحر. يغطي سقف رصيفها أربعة مستويات نصل إليها عبر درج. وتحتوي الطوابق السفلى ما يقارب عشرين مخزنا للذخيرة، كما تستعمل كدار لصناعة السفن وبعض أدوات الملاحة البحرية. تتميز سقالة الميناء عن السقالات الأخرى ببرجيها الكبيرين المجنحة بأربعة أكشاك للحراسة. وتكتمل المنظومة الدفاعية للميناء ببرج دائري ثالث بالزاوية الشمالية-الغربية على جانب البحر. يحتوي هذا الأخير على خزان للمياه تسانده أبراج الحراسة المقابلة للجزيرة. استعمل الحجر المشذب في بناء السقالة، ولم يتم ملاحظة وجود طلاء يذكر...
إن الخاصية الأساسية لسقالة مرسى الصويرة هي انتماؤها للمنظومة الدفاعية للمدينة التي تم تصورها حسب نظرة أوربية من قبل المهندس الفرنسي( تيودور كورنو). وبفضل توجيهات السلطان سيدي محمد بن عبد الله (1557-1790)، أعطى هذا الأخير الميلاد لتحفة فريدة في العمارة العسكرية المغربية. وبسبب تنظيمها العمراني ومحاورها الكبيرة.
تشبه الصويرة المدن الأوربية الساحلية الكبرى مثل التي أنجزها( فوبان). إلا أن تفاصيل بنائها وزخارفها الهندسية، تجعل منها تحفة مغربية متميزة. ويذكر برج المرسى المجنح بأربعة أكشاك برج( بوليم بلشبونة) لمتانة مواد بنائه ولشكله داخل المنظومة الدفاعية كأداة للدفاع عن ميناء المدينة وجبهتها البحرية. وهناك نموذج قريب من برج لشبونة وهو برج مدينة( أصيلا بالمغرب). أما المحاور الكبيرة التي تؤثثها المدافع الكبيرة، فهي تشبه ما نجده في مدينة( بورتو بالبرتغال) التي لها أوجه تشابه مع مدينة سيدي محمد بن عبد الله. فقد عمد هذا الأخير إلى تحصين الشواطئ المغربية من أجل تفادي غارات السفن الأوربية على اعتبار أن القرصنة كانت هي النشاط البحري الأكثر رواجا في تلك الفترة. وقد أثر الأسرى الذين أصبحوا في خدمة ملوك الضفة الجنوبية للمتوسط في توجيه العمارة العسكرية المحلية بتزويدها بتقنيات هندسية حديثة. وتعتبر طنجة، وأصيلا، والعرائش، والمهدية، والرباط، وأزمور، والجديدة، والصويرة، وطرفاية، نماذج حية عن هذه التأثيرات الأوربية في الأراضي المغربية
فالصويرة سابقا شبهت في احدى المناقشات بالمدن الصينية التقليدية التي يهيمن فيها حاكم البلاد على التجارة كلمة لنائب القنصل البريطاني ( ماترا ) سنة 1793 م.
بعض المقتطفات أو بالأحرى بعض المعلومات ....
احمد العلج يقال بان أصله انجليزي أتم بناء ميناء الصويرة سنة 1770 م.
الحاج علي التطواني بنى سجن الجزيرة الكبيرة سنة 1315 هجرية.
المهندس محمد الصويري آتى بالماء من ساقية دار السلطان المهدومة إلى سجن الجزيرة
من أشهر الأمناء بالميناء نذكر الحاج بوبكر جسوس الفاسي سنة 1325 هجرية.
بوشتى البغدادي خادم أعتاب العرش العلوي في سنة 1898 م قتل خمسة عشر شخصا من قبيلة ابيقوين بالريف والقى القبض على 402 الافراد من نفس القبيلة تمردوا آنذاك على الدولة . وقد اقتادهم إلى سجن الصويرة بالجزيرة الكبرى. وهناك مات معظمهم في قصة شبيهة بمعتقل تازمامارت .

الصادرات من ميناء الصوير ة في أواخر القرن الثامن عشرهي الصوف –الجلود – الحيوانات الحية- ريش النعام
الاستيراد من جميع بقاع العالم نحو ميناء الصويرةهي الأسلحة – السكر – الشاي – البن – المنسوجات – الغاز – الكاغد أي الورق
تجارة الرقيق بالصويرة كانت اهم سوق بعد مراكش . بين سنة 1881 و 1885 كان تصدير الرقيق من الصويرة عبر الميناء يعاد20 في المئة من تجارة المدينة ويساوي -1مليون فرنك دهبي. سنة 1886 تم تصدير عبر ميناء الصويرة 70 في المئة من الصوف المغربي كله ( 360 الف فرنك) و80في المئة من ريش النعام القادم من بلاد السودان عبر مراكش.سنة 1885 جاءت اول سفينة محملة بالات الخياطة ( سانجير )وفي هدا العهد دخلت النظارات والساعات والموازين الالية والدخان الملفوف .وفي سنة 1887توجهت من الصويرة باخرة مشونة بالجلود المذبوغة الى امريكا . ولقد تقلصت صادرات ريش النعام لانه اصبح يصدر من موانئ السينغال التي احتلتهافرنسا
فلقد كانت حجم التجارة عبر الميناء بالصويرةمع بعض الدول الشقيقة سنة1886
انجلترا 13 مليون فرنك ذهبي
بلجيكا 300الف فرنك
البرتغال 210 الف فرنك
اسبانيا 75 الف فرنك
فرنسا 7 ملايين
مجموع البواخر التجارية بالمراسي المغربية في ذالك الوقت837 مركب . الصويرة وحدها تضم 26 في المئة من مجموع البواخر الموجودة بالمغرب.
انجلترا 484 باخرة
فرنسا 131باخرةا
اسبانيا 89 باخرة
البرتغال 68 باخرة
الدنمارك 50 باخرة
المانيا 15 باخرة

حسب بعض الدراسات يحتمل أن يكون الايطاليون في العقد الأول من وجود المدينة أكثر العناصر الأجنبية عددا بالمدينة وكان وجود الاسبانيين أيضا على مستوى من الأهمية اد بنيت لهم كنيسة فرنس سكانية في المدينة سنة 1769 واستقر كدالك التجار الفرنسيين – الانجليز – الهولنديون والدنمركيون.وهناك دراسة أخرى تقول بان الأسبان هم الأكثرية ثم الفرنسيون ب35 أسرة يليهم الايطاليون ب 6 اسر.
الوكلاء الرسميون والأجانب.
(بنيير ) انجليزي – ( بروم ) انجليزى – ( بنحاس ) يهودي – ( صوليدانو ) – ( الحسن الحجي = المعروف بالسوسي هؤلاء في عهدهم ازدهر ميناء الصويرة .ومن العائلات المشهورة بممارسة التجارة بالصويرةالتي آتى بها مؤسس المدينة محمد بن عبد الله من بعض المدن المجاورة والبعيدة وكدالك بعض الدول ويسمون تجار السلطان . نذكر على سبيل المثال
سومبال دولافانتي - الشريقي - ميران اسفي
قرقوز – دي لامار – عائلة مقنين – الصباغ – بينتو مراكش
افلافو بينيا - كدالة اكدير
ابو درهم –حديدة – اسرائيل تطوان
ليفي يولي – ليفي بن صوصان – الناحوري الرباط
ومن الجزائر الشقيقة آتى . كوهين – سلال – بوجناح
ومن التجار المعروفين على الصعيد العالمي نذكر عائلة أل فرياط وال احيون . وكان اثاي يسمى اثاي افرياط قبل اثاي الصويري.

التاجر مايير مقنين ولد بالصويرة وعينته فرنسا قنصلا لها بالصويرة وأصبح من رجال الأعمال في مرسيليا . في عهد السلطان المولى عبد الرحمان عين سفيرا في انجلترا.فقام بتصدير عبر الميناء 400راس من الغنم و 300الف قنطار من الشعير...
جنسيات المؤسسات التجارية التي موجودة بالصويرة من سنة 1854 إلى 1866
52 مؤسسة موزعة عبر الشكل الآتي .
جنسيات المؤسسات التجارية العدد
المغاربة اليهود 30
المغاربة المسلمون 7
الانجليز 11
الاسبانيين 2
الايطاليون 1

فالعدد المتزايد لنشاط البواخر الألمانية3 بواخر سنة 1889 – 28 باخرة سنة1890-51 باخرة سنة 1895. هذا العدد المتزايد دفع القنصلية الألمانية إلى اقتراح يقضي بانجاز محطة للأرصاد الجوية على نفقتها الخاصة وبذالك أمر السلطان مولاي عبد العزيز سنة 1895 إلى الشركة الألمانية ( سيوار ) من مدينة هامبورغ الألمانية بفتح واستغلال محطة مراقبة داخل الميناء . ووضعت التجهيزات بالبرج الجنوبي للسقالة وبالتالي أصبحت هذه أقدم محطة لشبكة الأرصاد الجوية بالمغرب . أوكلت المحطة للمعهد الشريف للفيزياء العالمية بسبب الحرب العالمية الأولى .
في البداية يعتبر الساحل الصويري من بين السواحل الأكثر سمكا بالمغرب، فالماء البارد والكثير الملوحة يكونان وسطا خاصا للسردين الشيء الذي يبرز ميزة الصيد البحري بالمنطقة، ولذلك فهو أساس اقتصاد المدينة وبعض المناطق بالناحية بما انه يسيطر على مجموعة من الأنشطة ويمتص جزءا من السكان النشيطين.
ورغم ذلك، فإذا كانت غالبية هذا القطاع والأسبقية التي يتمتع بها، فانه يعرف مشاكل على المستوى البنيوي، فحسب مصادر مرتبطة بقطاع الصيد البحري المحلي، فان ميناء الصويرة صغير الحجم ويتوفر فقط على جسرين وثلاثة أرصفة طولها 475 م ، أعماقها تتراوح مابين 2 و4 من الأمتار المائية، وحوض تقدر مساحته بهكتارين ولا يمكنه استيعاب السفن الضخمة ذات حمولة 100 طن، ويمكنه فقط استقبال المراكب ذات الحجم الصغير.
وتضيف ذات المصادر أن ميناء الصويرة تحول منذ سنة 1912 إلى مرفأ صغير للصيد بعد أن كان في الماضي أهم ميناء تجاري بالمغرب، و أن نشاطه عرف تراجعا ملحوظا بعد فتح موانئ أسفي واكادير والدار البيضاء، و أكدت أن دراسات أجريت سنة 1950 لتوسيع الميناء أسفرت عن وضع مشروع إقامة ميناء بمحاذاة الجزيرة الكبرى طبقا للتعليمات العامة التي تبناها اجتماع 29 دجنبر 1952 والتي وافقت عليها مديرية الأشغال العمومية بتاريخ 1 يوليوز 1953 ، ورصد له اعتمادات مالية هامة، لكن في سنة 1954 تقرر العدول عن المشروع لأن توسيع الميناء لم يعد يشكل طابعا استعجاليا، حسب المسئولين و المختصين آنذاك.
وخلال الثمانينات من القرن الماضي، عاد التفكير مجددا في مشروع التوسيع بعد دراسات تقنية مستفيضة، لكن الأوساط المهتمة ترى أن الحل الأمثل يكمن في ترك الميناء على حاله كميناء تاريخي
• والتفكير في تشييد ميناء "كاب سيم" ، فقد أثبتت مختلف الدراسات إمكانية تحقيق هذا المشروع خاصة وأن الظروف الطبيعية تسمح بذلك، وأن إنجاز هذا المشروع الهام سيكون له انعكاسات اقتصادية واجتماعية هامة على المدينة والإقليم والجهة ككل، إذ سيمكن من خلق مناطق صناعية بالإضافة إلى إنعاش العديد من القطاعات كالصناعة الغذائية والصيد البحري والسياحة، كما ستكون له انعكاسات جد ايجابية في مجال التشغيل والرواج التجاري.
وتسال العديد من الأوساط المحلية بالصويرة، إن كان التفكير مازال جاريا لإخراج ميناء "كاب سيم" إلى حيز الوجود إن قطاع الصيد البحري يحضى بمرتبة جد متميزة في النسيج الاقتصادي الإقليمي ويعتبر بمثابة القطاع الجاذب والمحرك لقطاعات أخرى مرتبطة به كتصبير السمك وبناء المراكب والتجارة في السمك ولوازم الصيد البحري وصناعة الثلج الخ . كما يوفر أيضا هذا القطاع بصفة مباشرة فرص الشغل لعدد كبير من البحارة

آه يازمان كل فرد وكل حجر. كل إنسان وكل حيوان له ذكرى وماضي بهذا الميناء العظيم
يجب الالتفات إلى كل من ساهم ولو من بعيد أو من قريب في انجاز وبناء وتنشيط ومن له غيرة على هذا الصرح العظيم الاوهو ميناء مدينة الصويرة. أناشد كل المسئولين على قطاع الصيد البحري ومديري بعض المصالح داخل الميناء وكل الجمعيات المهتمة بالبحارة و بالميناء أن تعقد مائدة مستديرة بين كل الفاعلين المهتمين بهذا القطاع الحيوي من اجل إعطاء ولو جزء بسيط لميناء الصويرة التي أصيبت ذاكرته بالإهمال وأصبح من الماضي...

أسماء بعض أرباب مراكب

مسيو لوموان – مسيو ازنار – بوخرص – بونجيمي – المعلم ادريس – العربي تروابات – عبد الجليل القصري - حسن بلغميدي – لحسين المزكاوي – الدرش محند – الرايس علي – الشبيكي – السيراجي حميد – محمد الفايض – محمد ملال – بن الزوين – ابو القمح الحبيب – برهيم لشهب – المختار لحسين – عبد القادر الخضاري – عمر السيراجي – لحسن ابلينكا – ديكو محمد – امثقال اريس – عبد النبي موزي – برهيم السويرتي – حسن بفنزي

رجال البحر

إنهم أناس أعطوا مافي جعبتهم ومن وقتهم وصحتهم الشيء الكثير لقد أصبحت أسماءهم تذكر بين الحين والآخر سهروا الليالي في قاع البحر من اجل لقمة العيش . هؤلاء الرجال هم
لحسن او شالا – شاشان – صالح التوبالي – محماد ابوكير واخوه – الرايس فريتح – مبارك كلابصا – كومندار لوفير – الرايس المختار الصالحي – الرايس مجيدو الصالحي – الرايس حبايلة - الركراكي غنوفو – اشقايم – زاي برتغالي الجنسية – احمد الطويل – محما اومحمود - محماد اويوسف – بوسلام – فاتح – لحسن – عبد الله الدرباكي – مبارك بوشويكا –محند الدرش – ماكلايت – التكوتي –عبد القادر باعينو – ميكو - مولاي برهيم غونيمي-احمد بلعجول – احمد الغرباوي ( ابات المريعة ) – حميد ملعين – محماد اسوقي – مجكوراة-عبد العاطي عزي - محماد بانكي – النميرو – الركراكي خوها – ايكيز – عناق – جموع لعرج – بيكروان – لعجيلة – خربوش – بوعمامة – عبد القادر – تويرتو – المختار فاكس – يحمود – اب المريعة – فريتح – بادي – محماد اوبلعيد – بنعيسى – قزبور – ادريس ادردور – بن الطاهر – المهدي فانكا – الرايس ابراش – عب السلام قنيونة – بيسافارن – عمر بنها – احمد بن جدي – احمد المنصوري – محمد قيمرون – ميلود بلحاج – عبد السلام الشيكي– العربي ولد دا علال – مولاي نزنيز – محند العواد – قدور بوجعبة – البشير بلبشير – لحسن ايكيز – البشير الايابسة – عبد العاطي الجن والبقية كثيرة ...
ان بعض الدراسات الميدانية تقول إن كل بحار يوفر ثلاث فرص شغل آو أكثر في البر

اجرة العاملين في مركب صيد السردين وهي على الشكل الاتي
المركب في بداية الستينات يتكون من 12 بحري ( مركب السردين )
-الرايس 3بايات
- رايس الطريق 2 بايات
- الخليفة 2 بايات
– الميكانسيان 2 بايات
– خياط الشبك 2 بايات
- مول الخراص 1وربع
– مول الكوبا1وربع
- مول الفلوكة.1وربع
– البحري باي واحد
- برميي موس 1 باي
- وكاين دوزيام موس كمساعد
- وتروازيام موس تيغسول حوايج البحرية .
يوم الخميس من كل أسبوع يتم أداء واجب العمل لكل بحري ادا كان رايس الباركو إنسان متدين يؤدي الواجب لكل عامل بعرصة الغضباني . او حديقة المنزه او بمسجد القصبة او مسجد الحدادة. أما ادا كان رايس الباركو ( يحب الآكل والزر ود فيذهب بالبحارة عند باتسري المعلم إدريس.أما ادا كان سكيرا ومحبا للخمر فطريقه هو الكانتينا .....
أسماء بعض مراكب صيد السردين – مراكب الصيد بالجر( البارخات ) – مراكب الصيد بالخيط ( البرانكليات ) – قوارب الصيد التقليدي
سان فرانسواز – نونيط – نانو – شابوتي – من فضلو – من كاونو – التركي – بسيس – ماري لويز – القاضي – السمك الدهبي – لامويت – ماريفون – البحار – سانجا – كويلا – لانيك – لاكوابا – سيدي مكدول – البريز2- موكادور – طارق – طوني – لوسي – لوطيل – سيدي كاوكي – السفينة – المو – سانتريس – لاجيرار – سانتكاترين – جززيف فليب – بيفان – لارموريك – طنجة – بيرنويل – سيي ياسين – ولادا – مولاي ادريس – ليكل – موريطانيا – سيناء – بير انزران – ماريا بونيتا – التسير – بسم الله – يونس – برادير – قمر الزمان – شيكا تزنيت – لاجيرار – سانتكاترين – اكوراي – ابن عبد الله – البرنويل – ابو العباس - المهدية – سانتوس – فيفيا ابو الدهب – مكدول الصغير – جبار – مفيد1 – مفيد 2 – كليوبترا – سبعة رجال – جوهرة – بتي مكدول – مصيطفا - الميس – جوهرة – تافا – سيدي حراز – كاس البلار – عزالدين – مراد – سيدي صالح – المهدي – كزيلا – البطاش – سيدي بوالدهب – الوحيدي...





اسماء الماس ديال مراكب صيد السردين

عمر باطا – الكومان – سيدي موح – حجوب كعكاع – الزواك محماد – ماريا – ملوك – عمر – فركوس – ميلود – سريبو

معامل تكرير السمك

– لافران دور - لومان – لحلو – تشيكو – اكوزال – كوسيبو – سمارا – بيسكادور – لكوانو – سيبو – الفريكو – الجديد - طاق طاق - مونيكا ليلو...


بعض الكلمات المتداولة داخل الميناء

الجفن – لوساقي – كناشطا – كوبي الحوت – البلانشا – كوبي السرديل – شارجي في الكاميون – الشكاما – مييح الفلوكا – لاركا – اطراس – البوبا – العنبر – الكوشيطا – الباندو – الرخيا – لكاصا – التراي – امزلق – دروج العسكر – البروا – الفلوكا – الجراف – الشنابر – البروطو – البنيرا – ديفانص – البانضو – الصاري – موفيتا – الكوبيرتا – باصرير – لامارين – المون – الخروب – تيكيدا – الديفانصات – لاشكا – وانطا البانضو – اموش في الخيط – المقداف - الجواجي – لونصي – الغانجو – الصنارا – الطبوكا – الرايس – الخليفة – رايس الطريق – مول الخراص – البحري – الميكانيسيان مول الفلوكا
الموس – بروميير موس – دوزيام موس – الموفيتا – القورات – الكوانو - شارمولا – واسق – الهبارا – المريور – ماكينا ديال الكوانو – الخاوي ديال الحوت – حدا لكال – لقلع – الكرنيتي – مول الكوبا – مول الرتنيدا- الترصيا – الفيزكا- الفيزكا – الموزيت – الشاكوش – اقراب – الكاشتي – اسراح – اعمار – البحر مكركر – كيانا الموجا – الكورنيطي – البحر تايشلل – الموجا كبيرة – البحر ايما طايح – البحر ليوما طالع – لاماريا غريقا – وامنزلاهادي – لونصي – الخفيف – الصنار – السبيب – الكصبا – الدوكا – ابوخي – السلول – الجراف – الجرف – الجراف – داه البحر –دير امارش لكال – جاب الله الرزق اليوما – كابصرادو – الكرزيطة – المورادا – الدفوف – الثراي – رايس الطريق – رايس الكابلي – الشكارموات – اقراب – القرات – الغانجو...

أنواع الأسماك بالصويرة وكيف تنطق

ازايز – حرتكا – قيمرون – بوشويكا – عقا ديال اليهود - عقا ديال المسلمين – باعبولا – الوبيا – بيزروك – الفار – الشعرية – الرايا – لنشوبا – كبايلا – حلاما – الكركاعا – بابوش البحر – صبيعات الخادم – ساردا – الشابل – علي ايجان – اينناز – اولاح – تغزالت – ابوخي – اوراغ – البضيعا – ابلاغ –امون – الطوبا – ازمزا – البونيطا – البوري – رصكاص – باغباغ – لانكوص – ازفان – اغونجا – كاوكاو – تاروشت – بوشاوك – السرديل – باقلاو – تامنصفيت – ايسكران – النون – اصيغاغ - بوبرهيم – الشراغي – الشرن – سامبير – بوخاتم – كابيلا – هرينكا – السمطا – سركالا – تاولكت – لومار – لميعا – سراق البيض – العاقا – العقريش – الكراب –العقا دالمسلمين – العقا ديال اليهود ....
الكصابا المحبين لصيد السمك( بالقصبة ) ومنهم على سبيل المثال قاقون - المعلم ادريس العثماني – الاب احمد الصويرى – المضرابا – طون كايي – لحسين مانضي ( حارس ملعب كرة السلة بالقصبة )...

من أشهر الأسماك المأكولة بالصويرة
اسركال – اسيغاغ – شراغي – البوري – ازلمزا – المرينا – السرديل – الشرن – كابيلا – الطون – الصول – حرتكا – ازايز – الريا – الارنب – قايمرون – تافولت – تيفنزيت... .

اسماء اماكن الصيد
جزيرة موكادور او جزيرة الحمام تحتوي على سجن قديم – مسجد – برج العسا – ميناء صغير – برج سيدي بناصر – جزيرة فرعون – حجرة الربيع – حجرة الطيور
تافا ديال الشرقي ببحر اسفي نهاية حي الجريفات – حجرة ابوكير – عوامة الرايس مبارك توجد بشاطئ اسفي اي ببحر الجريفات – تافضنا الكبيرة بين قرية سميمو وتمنار - – سطاح الوقفة بشاطئ الجريفات وراء معمل بيضاوا– خنشوش الطورموقعه ببحر صانديو – جورج و الدخلي ببحر باب دكالة وراء مقبرة اليهود– جزيرة اليهودي – الدعاما – الكوشينا بيت صغير يوجد بجرف الحمام خاص بالصيادين – الدكانا – المبرمل – حجرة بلعيد – البوغاز – لعلو ديال البوغاز – ازرو ايلال – التريدا – لعلو ديال الجزيرة – المقطوعة – الصفايح – حجرة حاحا – حجرة الربيع موقعها بجانب راس فرعون الموجود بجزيرة الصويرة – القبر – تافا اوغرابو توجد وراء جزيرة الحمام اي الجزيرة الكبيرة – دكانة وجه التشرش – العواما ديال تيكري – البير – برج البارود
بعض السنين يبتعد البحر عنه ب1550 متر وكان يقام ببرج البارود ( الولائم ) ويقالا بان اهل الديابا يرعون الاغنم م ا الجزيرة - تحث الصرب – الدريديبة – برج مولاي بناصر – مريصة الزوهر – صومعة فرعون – عوام العتروس – حجرة جبيلو – السرج – الدخلي – سطاح الحوانت – راس فرعون – الشريشرة – القوس المهرس – حجرة المبرمل – لوسطانية – كتف الدكانا – كتف جرف الحمام – الرميلات حدا الماء الحلو – الياكية – تافا الشرقي – سطيلة السلطان – تافضنة الصغيرة – الكواترا- القوس المهرس – تحث الصرب – الدردبة – برج مولاي بناصر – عوامة العتروس – حجر جبيلو – السرج – القوس المهرس – تامدا ديال اكسكيس – سطيلة السلطان – الكواترا – بحر لوسطاني –القوس المهرس – حجرة بلعيد – الدكانة – الكشينا – اكسكيس – التشرشيرة – الساكية – سيدي بوريشة – ماكينة صانديو – تافا ديال الشرقي ...

الشوايا ديال الحوت
بداية شي السمك بالصويرة سنة 1960 والمكان المخصص انداك امام قهوة المقدم بلعربي اول رخصة منحت سنة 1965 وثمن الشوايا هو 4 ريال وكوميرا بريال اول شواي دخل شلاطا باركان هو كريمو الشواي
الفيني لحسين – محمد الهمايم – العربي نيكولا – حيمي براهيم التيمون – حلي – باندي عبد السلا م شنوف – حسن الموصطاج – حريملا – طهور فاتح – اكدوز العربي – محمد الجيلر السكليس – محمد فريح الشريف – محمد الشفاعا – عبد الله الحلاوي غابيتوش – عبد الرحمان اليوسفي – العميري جمال– سالم – محمد العروبي – محماد اوعلي – عبد الكريم الريفي...

بائعي السمك بالبلاصا دالحوت
الحاج جلول – مارينا – عمر مانا – كوهين – محمد الشبيكي – حاييم – الركراكي بوعبانا – بلحافظ – الحاج حسن – برهيم السويرتي – الزروال – بوجمعة تفتيكا – لحسن الطاحوني لعرج – الزياني...

النقايا ديال الحوت
الحافظي – احمد شميشة -العياشي – عبد السلام – العرج الماعيز – عبد العاطي – احمد كاعوش – بزايز- اباحوسعيد...

القلايا ديال الحوت

المعلم احمد القلاي بالباخر – المعلم سلام بعصوص بمولاي عبد القادر – مولاي عبد الكريم بسوق واقا – برهيم قيبو ( ساسا ) بباب دكالة – داسعيد معتوت بباب دكالة – بداز بالشوارج – محماد لشهب بباب دكالة – عبد الله ولد الداهمو بالشوارج -


أية علاقة للرياضة بالميناء

ترتبط ارض المغرب بالبحر الابيض المتوسط وبالمحيط الاطلسي وتمت شواطئه العريضة والطويلة من راس سبارتيل قرب طنجة إلى نواديبو حدود موريطانيا وفي وضع جغرافي كهذا بان تكون للسباحة وفن العوم مكانة متميزة في العلاقات الاجتماعية .فالسباحة بخليج الصويرة لها تاريخ ومن امهر السباحين بالميناء الذي كانت تقام فيه مسابقات السباحة ومن امهرهم نذكر على سبيل المثال سالاص – ادريس اكاسو – الحاج عبد الهادي امين – مجيد العطاوي – حجوب النجار – مدام لوفرا – خربوش العربي ( الحرف ) – زبيقلوش – بزايز – بن دراعو – الحميني ( بوصبعات – عمر الغولا- سعي بلقاضى – عبد الكريم خرموش -...ومن ما لايتدكر بحر الكلوب- المريصة الصغيرة – التقويرة – جرف الحمام - دروج العسكر – الدربوز – البلونجوار لكل جيل حكاية وذكرى. فميناء الصويرة مشهور عبر التاريخ برياضة الملاكمة فكان ترسوا سفن البحارة الأجانب وخصوصا الانجليز والفرنسيين الذين كانوا ينظموا نزلات في الملاكمة بينهم وبين بعض سكان الصويرة الذين كانوا يشغلون كعمال لشحن وإفراغ السفن . وكانت تلك النزالات تستقطب أعدادا غفيرة من الجماهير الصويرية من مسلمين ومسيحيين ويهود بمقر (لاكوناج )....
بالنسبة لرياضة كرة السلة فلقد تم إجراء مقابلة حبية سنة 1947 م بين بحارة أمريكيين وبعض لاعبي الصويرة هؤلاء البحارة الأمريكيين يعملون في باخرة للسلع أتت من الولاية المتحدة الأمريكية...
التاريخ هو تاريخ الرجال.الرجال العاديون الدين يجب تدوين ذكرياتهم. فالتاريخ لايكتمل أبدا وليست له نهاية...
اهدي هذا العمل المتواضع إلى كل باحث والى جل أبناء الصويرة من مسلمين ويهود ومسيحيين إلى من له غيرة على مدينته ووطنه إلى تلك المرأة و الرجل الذي مر من مدينة الصويرة كزائر وسائح إلى كل مسؤولة ومسؤولتقلد منصب بميناء الصويرة الى كل عامل وعاملة بالميناء ...

الباحث حفيظ صادق ( طليح

Nouveau commentaire :

Votre avis nous intéresse. Cependant Libé refusera de diffuser toute forme de message haineux, diffamatoire, calomnieux ou attentatoire à l'honneur et à la vie privée.
Seront immédiatement exclus de notre site, tous propos racistes ou xénophobes, menaces, injures ou autres incitations à la violence.
En toute circonstance, nous vous recommandons respect et courtoisie. Merci.

Actualité | Monde | Société | Régions | Horizons | Economie | Culture | Sport | Ecume du jour | Entretien | Vidéo | Expresso | En toute Libé | L'info | People | Editorial | Post Scriptum | Billet | High-tech | Vu d'ici | Scalpel | TV en direct | Chronique littéraire | Billet | Portrait | Au jour le jour | Edito










www.my-meteo.fr

Votre navigateur ne supporte pas le format iframe
Votre programme TV avec Télé-Loisirs